ماسة: الطريق إلى سيدي وساي معاناة لا تنتهي.

اشتوكة 24آخر تحديث : الثلاثاء 7 أغسطس 2018 - 11:45 صباحًا
ماسة: الطريق إلى سيدي وساي معاناة لا تنتهي.

لا زال سكان سيدي وساي والدواوير المجاورة يعانون أمام صمت المسؤولين الذين لم يكلفوا أنفسهم عناء إصلاح الطريق الرابطة بين ماسة و شاطئ سيدي وساي عبر واد ماسة ، هذه الطريق التي تؤرق مستعميلها من أصحاب العربات و المركبات لكثرة الحفر والمطبات من جهة، و ضيقها الشديد من جهة أخرى، إذ تصعب عمليات التقابل في هذا المحور الطرقي مما يلزم السائقين بأخذ مستوى عالي من الحيطة و الحذر لتفادي الاصطدام الشيء الذي يجبر أحد المتقابلين من السائقين بالخروج عن الطريق لتتم عملية التقابل بسلام.

و عبر عدد من مستعملي هذا المحور ممن التقتهم الجريدة عن استيائهم الشديد لحالة الطريق و التي تم إنجازها سنة 2004، خصوصا و أنها تعرف حركة سير كثيفة خلال هذه الفترة من السنة باستقبالها لعدد كبير من الزوار المغاربة و الأجانب و ساكنة المنطقة الراغبين في قضاء أوقات للاستجمام بشاطئ سيدي وساي.

وضع يستلزم تدخلا للجهات المعنية لتوسعة جنبات الطريق حماية لأرواح و ممتلكات المواطنين.

مصطفى جلال

رابط مختصر
2018-08-07
اشتوكة 24