ماسة: موظف جماعي يلفظ آخر أنفاسه في حادثة سير مؤلمة.

اشتوكة 24آخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 3:19 مساءً
ماسة: موظف جماعي يلفظ آخر أنفاسه في حادثة سير مؤلمة.

فظ موظف جماعي يعمل بجماعة تيزنيت آخر أنفاسه في حادثة سير مؤلمة في الطريق الرابطة بين أكادير و تيزنيت صباح اليوم الأحد..

وذكرت مصادر مقربة، بأن الهالك، لقي حتفه، بعدما صدمته سيارة بالقرب من قنطرة واد ماسة، و أوضحت ذات المصادر، بأن الضحية الذي يعمل مساعدا تقنيا بالمستودع البلدي، وجد جثة هامدة ملقى على الأرض ومدرحا في دمائه بالقرب من الدراجة النارية التي كان يركبها.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حضرت عناصر السلطة المحلية و الدرك الملكي الى عين المكان، حيث فتحت تحقيقا في التازلة، انتهى بنقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

رابط مختصر
2018-07-09
اشتوكة 24