إسبانيا تستعد لإزالة الاسلاك الشائكة من حدود سبتة ومليلية

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2018 - 10:46 مساءً
إسبانيا تستعد لإزالة الاسلاك الشائكة من حدود سبتة ومليلية

تستعد مدريد الى إزالة الاسلاك الشائكة والحادة التي تعلو السياجات الحديدة المحيطة بمدينتي مليلية وسبتة المحتلتين، وذلك تزامنا مع استقبال مهاجرين جرى انقاذهم قبالة السواحل الليبية.

وقال وزير الداخلية الاسباني الجديد، “سيقوم بكل ما في وسعه” لإزالة سياج الاسلاك الشائكة حول مدينتي سبتة ومليلية، والذي تسبب في إصابات خطيرة للمهاجرين الافارقة وادى الى وفاتهم.

وأضاف “فرناندو غراندي-مارلاسكا” في حديثه لاذاعة “كوبي” قائلا:”اريد تقريرا لنتمكن من اتخاذ تدابير اخرى”.

وتابع الوزير في حكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز، قائلا:”ساقوم بكل ما في وسعي لازالة سياج الاسلاك الشائكة في سبتة ومليلية”.

وكان مهاجرون افارقة قد أصيبوا بجروح بالغة اثناء محاولتهم تسلق السياجات الحدودية، من بينهم مهاجر سنغالي في الثلاثين من العمر، قد فارق الحياة، بعد ان قطع احد شرايينه وهو يحاول تسلق السياج في 2009 بحسب التقرير بعد تشريح الجثة.

وقال وزير الداخلية الاسباني “من غير المنطقي او المقبول ان يحاول افراد تسلق السياج. يمكننا التحرك قبل حصول ذلك والمساعدة” في الدول التي ينطلق منها المهاجرون. وتابع “نتحدث عن تضامن واحترام كرامة الافراد ومراقبة تدفق المهاجرين”.

وجاء تصريح الوزير الاسباني متزامنا مع استعداد اسبانيا لاستقبال 629 مهاجرا انقذتهم سفينة انسانية قبالة سواحل ليبيا.

واكد الوزير ان هؤلاء المهاجرين سيعاملون “بالطريقة نفسها” كالأخرين الذين اتوا الى اسبانيا عن طريق البحر منذ مطلع العام ويقدر عددهم بتسعة الاف.

وقال “سيتخذ قرار حول ما اذا يتعين على كل واحد منهم الحصول على الحماية” كلاجئ، مميزا بين اولئك الذين عانوا “من شتى انواع المصائب ويمكنهم طلب اللجوء، والذين اتوا لأسباب اقتصادية”.

رابط مختصر
2018-06-14
اشتوكة 24