مصرع نائب (سفير) البُوليساريو بالجزائر أحد المتورطين في الاتجار في المساعدات الانسانية

adminoآخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 8:42 مساءً
مصرع نائب (سفير) البُوليساريو بالجزائر أحد المتورطين في الاتجار في المساعدات الانسانية

كشفت معطيات جديدة حول ضحايا الطائرة الجزائرية المتحطمة اليوم الأربعاء عن أسماء قيادية بالجبهة الانفصالية للبوليساريو.

أحد القياديين بالجبهة الانفصالية الذين لقوا حتفهم هو “محمد لغظف” المعروف لدى قيادات الجبهة بتندوف باسم “بوجومبورا”، اضافة الى “الشيخ ولد الدوا ولد بوسيف”.

مصدر مقرب من هذين القياديين بالجبهة الانفصالية، أكد أن تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية عند 40 كيلومترات من الجزائر العاصمة، حمل مصرع عدة ضحايا من الجبهة الانفصالية إلى جانب الجزائريين.

و “الشيخ ولد الدوا ولد بوسيف” هو أحد المتورطين في نهب المساعدات الدولية التي تفجرت عقب نشر المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال تقريرا يميط اللثام عن أحد الأسرار الأكثر كتمانا بين “البوليساريو” والجزائر والمتعلقة بالاتجار في المساعدات الانسانية.

وحسب ذات التقرير فان الأمر يتعلق بمافيا ومهربين يعملون في تجارة مزدهرة يبدو أنها لم تتوقف يوما، تمتد بيد الاختلاس إلى قوت المحتجزين من خلال تحويل وجهة المساعدات الإنسانية الدولية المخصصة لسكان مخيمات تندوف في الجنوب الجزائري، يتزعمها “ولد الدوا ولد بوسيف” وهو “الدبلوماسي” النافذ للبوليساريو بـ”سفارة” الجبهة الانفصالية بالجزائر العاصمة.

ذات الشخص، كان يشغل منصب رئيس “الهلال الأحمر” بالتنظيم الانفصالي مع كل ما يعنيه من تحكم كامل في المساعدات الأجنبية، وفي نفس الوقت يشغل مهمة نائب “سفير” الجبهة الانفصالية بالجزائر العاصمة منذ الثمانينيات.

وكانت جمعيات هولندية واسبانية قد طالبت المدعي العام الإسباني بفتح تحقيق مبدئي لكون الجزء الأكبر من المساعدات التي حولها المسؤولون الجزائريون وقادة “البوليساريو” تم إرسالها من ميناء أليكانتي (جنوب شرق إسبانيا) إلى ميناء وهران.

رابط مختصر
2018-04-11
admino