رفع العلم الاسرائيلي بأكادير يخلق أزمة بين مسؤولي المدينة

اشتوكة 24آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 9:00 مساءً
رفع العلم الاسرائيلي بأكادير يخلق أزمة بين مسؤولي المدينة

احدت رفع العلم إلاسرائيلي و عزف نشيدها الوطني نهاية الاسبوع الحالي وسط صمت جماهير لا تتعدى 400 شخص بالقاعة المغطاة لمدينة الانبعات لحظة تتويج ثلاثة لاعبات الجيدو في الدوري الدولي لأكادير جدلا واسعاً بعدما تناقلته مختلف المواقع الاعلامية العربية .

في ذات السياق قال عمدة مدينة أكادير “صالح المالوكي” إنه لم يكن على علم بمشاركة الوفد الإسرائيلي، و كتب “المالوكي ” وهو قيادي و برلماني عن العدالة و التنمية على صفحته بالعالم الازرق يقول : ” موقفنا من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه معروف وثابت وقد أكدنا عليه مرارا وفي مناسبات مختلفة”.

و أردف دات المسؤول الجماعي قائلاً: “عندما نُستدعى لاجتماعات معينة تحضرها السلطات المحلية والمصالح الخارجية وجامعة مغربية لرياضة معينة، ونعلم أن هناك اتحادا دوليا اختار أكادير لتنظيم بطولة دولية، فإننا ابتداء نرحب بالأمر لأن هذا من شأنه تنشيط المدينة وترويجها سياحيا دون أن نعلم بتفاصيل الوفود المشاركة”، قبل أن “نتفاجأ بمشاركة الصهاينة”، حسب تعبيره.

فيما دعت الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة، أمس السبت في بيان استنكاري، كافة سكان مدينة أكادير للاحتجاج والتعبير عن رفضهم لسياسة التطبيع، عقب رفع العلم الإسرائيلي خلال إحدى التظاهرات الرياضية، التي انعقدت اليوم بالمدينة.

وفي دات السياقوصفت شبيبة العدالة والتنمية رفع علم إسرائيل وعزف نشيده الوطني ضمن الدوري الدولي للجيدو في أكادير ب”الاختراق الصهيوني الخطير”، معتبرة “خطوة تطبيعية مرفوضة ومستفزة لمشاعر الشعب المغربي وقواه الحية”.

رابط مختصر
2018-03-12
اشتوكة 24