عقوبات قاسية في حق 200 رجل سُلطة شملهم زلزال الداخلية

اشتوكة 24آخر تحديث : الجمعة 9 مارس 2018 - 8:31 مساءً
عقوبات قاسية في حق 200 رجل سُلطة شملهم زلزال الداخلية

ينتظر أزيد من 200 رجل سلطة برتب مختلفة بين وُلاة و عُمّال وباشوات وكتاب عامين للعمالات وقياد.. اعلان العقوبات في حقهم، بعدما أنهت لجنة تأديبية التي عينها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، للنظر في ملفات رجال السلطة.

و كانت اللجنة قد استمعت إلى آخر ضحية من ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب أكثر من 200 رجل سلطة بمختلف درجاتهم، ورفعت تقريرا مفصلا إلى الوزير الوصي كما نقلت ‘الصباح’.

وحسب ذات المصدر، فان ‘غسان كصاب’، العامل المكلف بمديرية الولاة، هو الذي تولى الاستماع إلى دفوعات رجال السلطة الموقوفين، نيابة عن مولاي إدريس الجوهري، الوالي المدير العام للشؤون العامة بوزارة الداخلية، المنشغل بملفات أخرى، تهم أساسا التنمية ومساعدة ضحايا الأمطار والثلوج ومتابعة ما يجري بالتفاصيل في الجهات والأقاليم.

وتضيف اليومية، أن ترقباً شديداً يسود وسط جميع رجال السلطة الذين قدموا إفاداتهم، وردوا على الاتهامات المدونة ضدهم قبل بعض الولاة والعمال، إذ كانوا مسنودين من قبل بعض رجال السلطة الذين عينهم لفتيت للدفاع عن الموقوفين، ونشر أسماؤهم في الجريدة الرسمية.

وحسب الصحيفة، فان العديد منهم ينتظر أن تنصفهم لجنة التأديب، وترفع عنهم حالات التوقيف، وتعيد إليهم الاعتبار، خصوصا أن البعض منهم تضررت صورته كثيرا، وهو الذي كان ينتظر الترقي في المنصب، بعدما قضى سنوات طويلة في خدمة الإدارة الترابية، قبل أن يجد نفسه أمام لجنة التأديب للنظر في ملفه المملوء بالكثير من التهم.

وتوقعت اليومية، حسب مصادرها، أن تكشف عن نتائج التحقيقات نهاية الشهر الجاري، أو في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، تزامنا مع إجراء حركة تنقيلات وتعيينات جديدة في صفوف رجال السلطة التي تأخرت كثيرا، وطال انتظارها، حيث يرتقب أن تنزل اللجنة ذاتها، عقوبات قاسية ببعض رجال السلطة، المتورطين، بالحجة والدليل، في ارتكاب العديد من المخالفات، إذ لم يعرفوا كيف يدافعون عن أنفسهم، عندما ووجهوا بملفات حارقة أشهرها أعضاء لجنة التأديب ضدهم، فيما يتوقع أيضا أن تبرئ اللجنة نفسها بعض رجال السلطة الذين راحوا ضحايا تقارير مغلوطة، وغير دقيقة، وفيه الكثير من المزايدات والأكاذيب التي نسجها بعض العمال ضدهم من أجل التستر على ما اقترفوه من تجاوزات في الكثير من الملفات الساخنة.

رابط مختصر
2018-03-09
اشتوكة 24