ما حقيقة مقاطعة وزراء التجمع الوطني للأحرار للمجلس الحكومي؟

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 8 فبراير 2018 - 9:33 مساءً
ما حقيقة مقاطعة وزراء التجمع الوطني للأحرار للمجلس الحكومي؟

أثار غياب جميع وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، باستثناء كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة لمياء بوطالب، عن اجتماع المجلس الحكومي كثيرا من التساؤلات بسبب حقيقة غياب وزراء حزب الحمامة.

وفي الوقت الذي تحدث فيه البعض عن أن غياب وزراء الأحرار، هو مقاطعة للمجلس احتجاجا على تصريحات بنكيران الأخيرة التي هاجم من خلالها زعيم حزب الأحرار عزيز أخنوش، نفى مصدر من رئاسة الحكومة ومن حزب الأحرار وجود أي مقاطعة.

وفي هذا السياق، أكد مصدر برئاسة الحكومة أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ليس في علمه أي مقاطعة من لدن وزراء حزب الأحرار، مؤكدا أن غياب هؤلاء الوزراء مرتبط فقط بوجود بعضهم خارج أرض الوطن في مهام رسمية.

وهذا الأمر أكده أيضا مصدر من حزب التجمع الوطني للأحرار، قائلا إن معظم وزراء الحزب خارج الوطن، وأنه لا يوجد أي قرار بالمقاطعة، مؤكدا أن المكتب السياسي الذي اجتمع مؤخرا لم يتخذ أي قرار في هذا الشأن.

وأوضح أن أخنوش يوجد في ألمانيا من أجل حضور فعاليات المعرض الفلاحي، فيما وزير المالية يوجد في الإمارات أما وزير العدل محمد أوجار فيوجد بالكويت، في حين تتواجد الوزيرة المنتدبة مباركة بوعيدة في اليابان، فيما أكد مصدر الجريدة برئاسة الحكومة أن الطالبي العلمي اعتذر مسبقا للعثماني.

وأوضح المصدران أن غياب وزير الصناعة والتجارة غير مرتبط أيضا بأي قرار يقضي بمقاطعة مجلس الحكومة، مشيرين إلى أن وزراء حليف حزب الأحرار، حزب الاتحاد الدستوري حضروا أيضا أشغال المجلس الحكومي.

رابط مختصر
2018-02-08
اشتوكة 24