محتجون ينددون بالرعاة الرحل ضواحي تارودانت

adminoآخر تحديث : الإثنين 8 يناير 2018 - 10:24 صباحًا
محتجون ينددون بالرعاة الرحل ضواحي تارودانت

نظم سكان قبيلة آيت توفاوت بضواحي تارودانت، الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة آيت عبد الله، بدائرة إغرم، من أجل التعبير عن غضبهم من توالي اعتداءات الرعاة الرحل على ممتلكاتهم، وتقاعس السلطات المحلية عن التدخّل من أجل إنصافهم من هذه الاستفزازات المتوالية التي تستبيح أراضيهم ومستغلاتهم الزراعية.

ورفع المحتجّون شعارات مناوئة للسلطات المحلية بسبب استمرار “تبنّيها سياسة العهود الغابرة”، التي جعلت الساكنة تعيش “الحكرة”، تحت وطأة “تسيير مسؤولين يتجاهلون أبسط مطالب الأهالي في توفير الأمن والاستقرار في هذه المناطق المهمشة أصلا”.

كما طالب المحتجون بتفعيل مقتضيات الدستور، “لا سيما الفصل 21 منه، الداعي إلى حق المواطن في الدفاع عن الأرواح والممتلكات، والذي يغيب تفعيله في منطقة آيت توفاوت بتارودانت، بل تعيش ساكنتها تهميشا مُمنهجا، رغم دخولها ضمن الساكنة النشيطة في المغرب، ودورها الريادي في مقاومة الاستعمار الفرنسي”.

ودعت كلمات، بالمناسبة، إلى “التحكيم الملكي” في مواجهة “مؤامرة أناس قصّروا في مسؤولياتهم، والإنصاف من تعنت الرعاة الرحل، واستهدافهم المسترسل للممتلكات، وممارسة التهديدات على النساء وتلاميذ المؤسسات التعليمية، والتي جعلتهم يعيشون في خوف، في تواطؤ مفضوح مع السلطات المحلية والإقليمية”.

شرف الدين أمركي، وهو فاعل جمعوي بمنطقة تارودانت، قال إن الوقفة السلمية ليوم الأحد تُعتبر “فرصة للتعبير عن نبل سكان المنطقة ورباطة جأشهم، وتشبثهم بالمقدسات، في مواجهة استفزازات وخروقات الرعاة الرحل الذين استباحوا ممتلكات وأمن المنطقة”، مضيفا أن “الوقفة تأتي للتنديد بالتماطل المقصود للسلطات المحلية في إبعاد الرحل عن ممتلكاتنا وأهالينا، والتغاضي عن تجاوزاتهم المستفزة، وخلقهم الرعب بين صفوف الساكنة، من نساء ورجل وتلاميذ المؤسسات التعليمية”.

رشيد. بيجكن

رابط مختصر
2018-01-08
admino