بعد ألتحاقه “بالدواعيش”..أنباء عن مقتل أستاذ الفلسفة السابق ببيوكرى في عملية انتحارية بسوريا

adminoآخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 12:41 صباحًا
بعد ألتحاقه “بالدواعيش”..أنباء عن مقتل أستاذ الفلسفة السابق ببيوكرى في عملية انتحارية بسوريا

أعلن شخص يدعى أبو البراء عبد الرحمن المغربي مقتل أسامة موساوي أستاذ الفلسفة المغربي الذي أعلن قبل أيام التحاقه بتنظيم داعش الإرهابي بسوريا.

وكتب أبو البراء عبد الرحمن المغربي في تدوينة على صفحته بالفايسبوك “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابشر أحبتي واخواني وأحبة الاخ الحبيب والأستاذ الأريب والفارس الباسل المقدام الحيِيُّ النقيُّ التقيُّ الصديق الوفي والرفيق الحنون والأخ الناصح المؤمن الصادق نحسبه والله حسيبه، قد صدّق أقواله بأفعاله وسطَّر بدمه الطاهر بطولات لتكون منارا لمن خلفه ونفذ عملية استشهادية في أرض الشام المباركة لترتفع راية التوحيد وتكون كلمة الله هي العليا سائلين الله تعالى ان يتقبله عنده في الشهداء وان يرفع درجته في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا”. وكان أستاذ لمادة الفلسفة يدعى (أ.م) يقطن بمدينة أكادير أعلن قبل أيام التحاقه بالتنظيم المتطرف “داعش”.

ونشر الأستاذ، الذي يتحدر من مدينة وزان، تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك كشف من خلالها أسباب التحاقه بالتنظيم الإرهابي داعش.

كما وجه الأستاذ المذكورة رسالة لتلاميذه قال فيها “لتلاميذي الأعزاء الذين ما رأيت منهم إلا الصدق والطيبة والإباء، ها أنا ذا يا أبناء المسلمين أبرئ نفسي من كل سوء فيه من قبل أوقعتكم ، أو شبهة إليها أدخلتكم أو شك سيء إليه دفعتكم”.

وتابع قائلا: “وأسأل الله أن يهديني ويهديكم ، ويلهمنا الرشاد ويلهمكم. وهذي الطريق والله لايدرك معانيها إلا من أراد الله له ذلك ، فليست بقدرة نفس أو نزقية. ويوم القيامة تجتمع الخصوم ليرى كل خلق الله من اللائم ومن الملوم”.

التحاق الأستاذ المذكور بداعش خلف صدمة كبيرة وسط تلاميذه وأصدقائه حيث اعتبر البعض منهم أن الحساب الفايسبوكي سرق منه أو تم قرصنته من طرف جهة غير معروفة، مذكرين بأخلاقه وتربيته.

رابط مختصر
2017-12-04
admino