تسجيل الدخول

بيوكرى: مؤسسة “الفروس ” الخاصة تصارح الآباء بالحقيقة وتقرر غلق أبوابها حتى إشعار آخر

اشتوكة 2429 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
بيوكرى: مؤسسة “الفروس ” الخاصة تصارح الآباء بالحقيقة وتقرر غلق أبوابها حتى إشعار آخر

في لقاء جمع أمهات و آباء التلاميذ بمجلس إدارة مؤسسة الفردوس التعليمية الخاصة يوم أمس السبت، قررت هذه الأخيرة بعد نقاش مستفيض، حسب ما أفاد به الحاضرون ، إغلاق أبواب المؤسسة حتى إشعار آخر بعدما لم تتمكن من استكمال ملفها القانوني بالحصول على الترخيص النهائي .
الإدارة في عرضها لحيثيات الملف صرحت انها حرصت في جميع مراحل إعداد الملف القانوني و التربوي للمؤسسة على احترام القوانين و الشروط و الآجال المنظمة، حيث أطلعت الحاضرين على نسخ الوثائق المكتوبة التي قامت بإيداعها في مختلف الإدارات و كذا الموافقة المبدئية الكتابية التي حصلت عليها و التي تخول لها قانونيا البدء في الاشتغال سيما أن ظهيرا شريفا يخولها مواصلة العمل بعد انصرام أجل شهرين من إيداع الملف و الحصول على الموافقة المبدئية .،نافية بذلك أن تكون ملاحظات اللجنة الجهوية سببا مقنعا في عدم الحصول على الترخيص النهائي.

و في جواب لها عن الأسباب الحقيقية لعدم تمكين المؤسسة من الترخيص، لم يخف المتحدث باسم الإدارة قلقه إزاء التماطل غير المفهوم لملفها و أن الإدارة ستواصل مساعيها لحلحلة خيوط هذا الملف . فيما عبر بعض الآباء عن استنكارهم لاحتمال كبير تدخل جهات عليا سياسية أو أمنية لا تريد لهذا المشروع التربوي و لأصحابه النجاح و الحيلولة دون الحصول على الترخيص

الاجتماع لم يخل من عبارات التضامن التي عبر عنها الآباء الذين قرروا رفع عريضة التماس الى المسؤولين لتقديم مبررات مقنعة و منح التراخيص اللازمة للمؤسسة التي تتوفر فيها شروط مادية و تربوية لا تتوفر في كثير من المؤسسات الخاصة التي يرخص لها في العديد من المناطق بالجهة .

عبد الإله تاكري لاشتوكة 24

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • أمة الله

    قلوبنا معك يا فردوس، عجز اللسان عن الكلام،وقلبي ينزف من عمق الجرح، لا أعرف كيف اخفف عنك مصابك ومصابي، سألتني بنيتي عنك واجبت انشاء الله خيرا،(قل إن الأمر كله بيد الله) ـ

  • سارة

    صراحة اكيد انك لم تستوعب الحقيقة المرة ان الناس هربوا من الاخطاااء التي وجدناها madam hhh وهي تكتب madame واخطاء كااارثية حليمة كتبت حليمية والكارثة الطفله حصلت على 10