أمكراز في أول تعليق له بعد هزيمة أكادير: الأمور ليست على ما يرام والحزب يعيش وضعية صعبة

adminoآخر تحديث : الأحد 8 أكتوبر 2017 - 10:40 صباحًا
أمكراز في أول تعليق له بعد هزيمة أكادير: الأمور ليست على ما يرام والحزب يعيش وضعية صعبة

تقدم محمد أمكراز، مرشح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الجزئية البرلمانية المنظمة بتاريخ 5 أكتوبر الماضي بدائرة أكادير اذاوثنان، بالشكر للأمين العام للحزب عبد الاله بنكيران على ماقدمه له من دعم.

وقال امكراز، الذي حل في المرتبة الثانية، بفارق كبير عن مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد الولاف، في تدوينة له قبل قليل على جداره الفايسبوكي”:”بعد نهاية الانتخابات التشريعية الجزئية باكادير فإني أتقدم بالشكر الجزيل والتقدير الكبير للأخ الأمين العام الاستاذ عبد الإله ابن كيران على دعمه المعنوي المستمر خلال هذه الفترة”.

وفي أول تعليق له على النتائج، قال أمكراز: “لم تكن النتائج التي حصلنا عليها محققة لتطلعات مناضلات ومناضلي الحزب ومحبيه، لكنها ستكون مفيدة جدا لإثارة الانتباه إلى العديد من الأشياء التي يجب التوقف عندها محليا. كما ستكون أيضا رسالة قوية لعموم أعضاء الحزب وطنيا وقياداته تعينهم على إيجاد الأجوبة الصحيحة والحقيقية للأسئلة المطروحة، في أفق المؤتمر الوطني المقبل الذي يجب أن يكون محطة لانطلاقة قوية جديدة للحزب “.

وعن الشد والجذب الذي ظهر مؤخرا في تصريحات قياديين تابعين للحزب، خاصة عقب توالي تراجع نتائج الحزب على المستوى الوطني بكل من تطوان وأكادير، يقول ذات المتحدث:”أكيد أن الأمور ليست على ما يرام، وأن الحزب يعيش وضعية صعبة، لكن الأكيد أيضا أنه لازال يشكل آمال الكثير من المغاربة في المستقبل إن استطعنا أن نتفاعل بالكيفية اللازمة والذكاء المطلوب مع معطيات المرحلة بالكيفية التي تجعلنا دائما نتموقع في مكاننا الطبيعي في صف النضال الديمقراطي”

سعيد مكراز

رابط مختصر
2017-10-08 2017-10-08
admino