تسجيل الدخول

اشتوكة : من يحمي صاحب”مقلع عشوائي للأحجار” بإمي مقورن

اشتوكة 2428 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
اشتوكة : من يحمي صاحب”مقلع عشوائي للأحجار” بإمي مقورن

تواصل أعداد كبيرة من الآليات بمنطقة إمي امقورن باشتوكة ايت باها عمليات استنزاف واسعة لمواد البناء بإحدى مقالع الاحجار العشوائية الواقعة على مقربة من “قنطرة أدميم ” قرب مصنع الاسمنت بجماعة امي مقورن ، الذي يعد إحدى مصادر المواد الأولية المستعملة في مشاريع بناء الطرق والمنشآت الفنية بعدد من أقاليم جهة سوس ماسة، رغم حلول لجنة مختلطة إلى عين المكان، ووقوفها على حجم الاستغلال الغير المشروع للمقلع سالف الذكر، كما توضح الصورة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شجرة‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شجرة‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

حيث يروج توفر مقاول كبير على حماية خاصة، أهلته لإستغلال المقلع بدون الحصول على التراخيص اللازمة، التي تمنحها حصريا  مصالح وكالة الحوض المائي, مما قد يُدخل المستفيد في خانة “أصحاب ريع المقالع”، هذا في الوقت التي تُشَنُّ فيه المديرية الجهوية لوكالة الحوض المائي والمديرية الاقليمية للتجهيز حملات شرسة على سائقي الشاحنات بمختلف ربوع اقليم اشتوكة ايت باها ممن “يتجرّؤون” على نقل “حفنة” من الحصى أو مواد البناء المستخرجة من جنبات بعض الأودية ، تصل حدّ السجن وحجز شاحناتهم وفرض غرامات ثقيلة عليهم (نموذج 4 سائقي شاحنات بخميس آيت موسى بسيدي عبد الله البوشواري وبعض السائقين بمنطقة سيدي بوسحاب وامي مقورن وماسة)، وهم الذين لم تتوفر لهم أية حماية، لا لشيء إلا أن عملهم ذاك هو مورد عيشهم الوحيد، في الوقت الذي تنعم فيه مثل هذه المقاولة العملاقة بكل آليات ممارسة أعمالهم “غير المشروعة” في ظروف مُريحة وامام  هده المصالح السالفة الدكر و التي تستأسد على ضعاف القوم ، تتضرر منها أولا خزينة الدولة والجماعة المحلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.