تسجيل الدخول

جثة سبعيني وسط “مطفية” تستنفر سلطات آيت باها

اشتوكة 2430 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
جثة سبعيني وسط “مطفية” تستنفر سلطات آيت باها

عُثر على جُثة شخص يبلغ عمره 71 سنة، اليوم الأحد، وسط خزان أرضي للمياه “مطفية”، وذلك بدوار “توريرت نهمو قاس”، في نفوذ الجماعة الترابية سيدي عبد الله البوشواري، قيادة آيت واد ريم، بالدائرة الجبلية لإقليم اشتوكة آيت باها.

وكان المُفارق للحياة، وهو مطلق وأبّ لولدين، قد اختفى عن الأنظار منذ يوم واحد، قبل أن يكتشف أفراد من أسرته جثته تطفو على سطح مياه “المطفية”، فعملت على إخطار السلطات المحلية بقيادة آيت واد ريم، حيث جرى استدعاء مصالح الدرك الملكي وسيارة نقل الأموات.

وفيما لا تزال أسباب وفاة الضحية مجهولة، أمرت النيابة العامة بابتدائية إنزكان بتوجيه الجثة إلى مستودع الأموات بأكادير من أجل تشريحها وتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، كما فتحت الضابطة القضائية تحقيقا في النازلة بُغية الوصول إلى الظروف التي أدت بالشخص إلى وضع حدّ لحياته بهذه الطريقة.

رشيد بيجيكن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.